الفقه اليوم
الروقي: ما ولد من الضأن بعد مغرب الأربعاء 6/9 لا يجزئ كأضحية ..... مؤتمر تطور العلوم الفقهية يبحث نظاما قانونيا إسلاميا للمحاكم الدولية ..... مقال فقهي: متابعة المأموم للإمام إذا كان يسمعه عن طريق مكبرات الصوت ..... الصقير: لا يجوز العمل في شركات الدخان ونحوها ..... وفاة الشيخ راشد بن خنين .. والصلاة على جثمانه عصر اليوم ..... الصقير ومجموعة جديدة من الفتاوى ..... الأطرم ولقاء جديد للإجابة على استفساراتكم ..... الطيار وجديد الفتاوى ..... د.الأطرم: بيع الترميش معاملة جديدة لتوظيف الأموال فاحذروا منها ..... د. الطيار: يجب تنزيه القرآن عن مسابقات الصور الرمزية ..... د. الطيار: يجب تنزيه القرآن عن مسابقات الصور الرمزية ..... د.الدالي: الالتفات يمينا وشمالا لمن يؤذن في الميكروفون يفوِّت المصلحة ..... جديد الفتاوى للدكتور الخثلان ..... من الفتاوى الخطية للشيخ ابن عثيمين رحمه الله ..... د. الماجد يجيب على أسئلتكم ..... الركبان ولقـاء جديد للإجابة على فتواكم ..... معهد دراسات الإعجاز العلمي في القرآن والسنة يقيم لقاءً عن" التداوي بأبوال الإبل – أنموذجاً" ..... بحث فقهي: لا يجوز للمتجنس بجنسية دول الكفر قتال المسلمين، ويجوز قتال الكفار بضوابط ..... د.الصقير: لا يجوز التربح من البرامج المنسوخة غير المرخصة ..... د.الدالي: الراجح في زكاة الأسهم التفريق بين الأسهم التجارية والاستثمارية ..... مؤتمر علمي يسعى لبناء استراتيجية إسلامية فكرية لمعالجة الإرهاب .....
الأحد 20 جمادى الثانية 1435 هـ     الموافق     20-4-2014 م موقع الفقه الإسلامي

البحـث
 البحث المتقدم   
الصفحة الرئيسة الكشاف الفقهي نوازل فقهية بحوث فقهية رسائل جامعية المنتدى الفقهي الفقه اليوم الرابطة الفقهية يستفتونك مستشارك الفقه والحياة
    اختيارات القراء
  الأكثر قراءة
 الأكثر تعليقا
 الأكثر إرسالا
 الأكثر طباعة
   الفقه اليوم/ فعاليات
أرسل لصديق طباعة

الشيخ محمد العبودي: لست تاجرا حتى أسوق كتبي ولا أعرف شيئا عن حلقات إذاعة القران الكريم..

الرياض – خاص الفقه الإسلامي

 قال الشيخ محمد بن ناصر العبودي الأمين العام المساعد لرابطة العالم الإسلامي, والمؤرخ والرحالة الذي يزيد عدد كتبه عن 175كتابا, معظمها عن المسلمين في العالم , لست تاجرا لأسوق كتبي ومؤلفاتي أو أوزعها , أنا أقوم بالتأليف ,ولا اسأل عن الكتاب بعد تأليفه وطباعته, وليس لدي كتاب مفضل منها أو إنه "مثل أبنائي" لأنها كلها مؤلفاتي أما عن الحلقات المسلسلة التي تذاع في "إذاعة القران الكريم" مع الشيخ فقال العبودي: لا أعرف عن هذه الحلقات شيئا ,وأيضا لا أهتم بالانترنت , ولا أن يكون لي موقعا على هذه الشبكة العنكبوتية.

جاء ذلك في لقاء "منتدى العمري الثقافي" الذي ينظمه الدكتور عبد العزيز العمري في منزله بشمال شرق الرياض , والذي استضاف فيه الشيخ العبودي

. وطالب الشيخ العبودي الاهتمام بالأقليات المسلمة في العالم , لأنها جسر الصلة بين أبناء الأمة والعمق الاستراتيجي للمسلمين في بلاد الأقليات , وقال: إنه ليس بالمؤتمرات فقط يكون الاهتمام بشؤون الأقليات, وإن المملكة العربية السعودية لها السبق في هذا ,وكانت أول رحلة للاتصال بأبناء الأقليات من المملكة قبل 48 سنة, وأن مجرد ذهاب وفود إسلامية إلى مناطق الأقليات يعطي دفعة قوية لهم .

وأضاف الشيخ العبودي أن الجمعيات النصرانية الكاثوليكية يتطلعون إلى الفاتيكان , إذا أرادوا شيئا , أو احتاجوا إلى الدعم , أو أي شيء في أمور ديانتهم , ولا غرابة أن تقوم المملكة بتقديم الدعم الدعوي والكتب والمساندة للجمعيات والمراكز الإسلامية في بلاد الأقليات , ولذلك هم يتطلعون إلينا إذا أرادوا بناء مسجد أو مدرسة أو مركزا إسلاميا , ويعد برنامج المنح الدراسية الذي يقدم من عدة جهات في المملكة , ومنها رابطة العالم الإسلامي من البرامج المهمة التي تربط أبناء الأقليات المسلمة بالمملكة وعلمائها , وربما كانت المساعدات التي تقدم من أرض الحرمين الشريفين إلى أبناء هذه الأقليات السبب في الخير الذي نحن فيه , وكانت المملكة تقدم المساعدات للمسلمين عندما كان برميل النفط بدولارين , وأول رحلة قمنا بها أعطانا الملك فيصل – رحمه الله – خمسين ألف ريال لتوزيعها على المسلمين وتلمس احتياجاتهم , وكان أول شيء نهتم به هو بناء المساجد .

واعترف الشيخ العبودي بأن هناك تقصير في الدعوة , والتعريف بالإسلام , في الوقت الذي ينشط فيه المنصرون لتنصير أبناء المسلمين, رغم أن لدينا كفاءات كبيرة وطلبة علم ودعاة متخصصون في شؤون الدعوة, ولكن الدعوة ليست وظيفة يقوم بها الداعية في وقت محدد , بل رسالة جميع المسلمين كل حسب قدرته.


تعليقات حول الموضوع

الآراء المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع أو مجلس إدارته أو القائمين عليه؛ لذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة في جو من الاحترام كما أنه سيتم حذف أي تعليق يتضمن الآتي:
1- همزا أو لمزا أو هجوما على أشخاص أو جهات معينة.
2- شتما أو نبذا أو استهزاءً أو كلماتٍ غيرَ مهذبة.
3- الخروج عن فكرة الموضوع.

هل ترغب في التعليق على الموضوع؟
 اسمك
عنوان التعليق
التعليق  
أدخل الكود
جميع الحقوق محفوظة لموقع الفقه الإسلامي 2008 م
تصميم وتطوير أيزوتك لاستشارات نظم الجودة وتكنولوجيا المعلومات