الفقه اليوم
اللجنة الدائمة: شروط الاعتكاف ..... مقال فقهي: ثمرة الصيام "تقوى الله تعالى" ..... مقال فقهي: التنبيه على مفارقة الإمام في القيام قبل انصرافه ..... اللجنة الدائمة : تحري ليلة القدر وكيفية إحياء هذه الليلة ..... ابن عثيمين: ليلة القدر تنتقل من ليلة لأخرى من الليالي العشر ..... مقال فقهي: فضل ليلة القدر وأحكام الاعتكاف ..... ابن عثيمين: بعض مباحث الاعتكاف ..... المصلح: اعتكاف المرأة لا يكون إلا في المسجد ..... ابن باز: وقت صلاة التهجد ..... د. الركبان يبين حكم التوكيل بإخراج زكاة الفطر ..... مقال فقهي: العشرة الأواخر والدعاء ..... ابن باز: زكاة الفطر في رمضان مقدارها صاع من جميع الأقوات ..... اللجنة الدائمة: وقت زكاة الفطر ..... اللجنة الدائمة: زكاة الفطر لا تسقط بخروج الوقت ..... الأوقاف الجزائرية: زكاة الفطر لا تسقط عن واجدها ..... ابن باز: زكاة الفطر فرض على كل مسلم ..... المصلح: تخصيص ليلة سبع وعشرين بالعمرة من المحدثات ..... ابن عثيمين: ليلة سبع وعشرين أرجى ما تكون ليلة القدر فيها ..... اللجنة الدائمة: لا بأس لمن صنع طعامًا ليلة السابع والعشرين أو تصدق بصدقة أو زاد في الصلاة ..... ابن عثيمين: إخراج زكاة الفطر نقوداً لا تصح ..... اللجنة الدائمة: يجوز صيام ليلة عيد الفطر لإكمال ثلاثين يومًا .....
الخميس 27 رمضان 1435 هـ     الموافق     24-7-2014 م موقع الفقه الإسلامي

البحـث
 البحث المتقدم   
الصفحة الرئيسة الكشاف الفقهي نوازل فقهية بحوث فقهية رسائل جامعية المنتدى الفقهي الفقه اليوم الرابطة الفقهية يستفتونك مستشارك الفقه والحياة
    اختيارات القراء
  الأكثر قراءة
 الأكثر تعليقا
 الأكثر إرسالا
 الأكثر طباعة
   رسائل جامعية / رسائل فقهية عامة


أحكام الأم في الفقه الإسلامي
اسم الباحث  وفاء بنت عبد العزيز السويلم
الجامعة  جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
الكلية  كلية الشريعة - بالرياض
اسم المشرف  الدكتور / عبد الله بن موسى العمار
المناقشون  ......
التاريخ  1415 هـ
المقدمة  إن الحمد لله , نحمده ونستعينة ونستغفره , ونعوذ بالله من شرور أنفسنا , وسيئات أعمالنا , من يهده الله فلا مضل له , ومن يضلل فلا هادي له , وأشهد أن لا إلا إلا الله وحدة لا شريك له , وأشهد أن محمدأ عبده ورسوله.
((يأيها الذين أمنو اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون (102) ))
((يأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس وحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا
ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا(1) ))
((يأيها الذين آمنو اتقوا الله وقولوا قولا سديدآ(70)يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم
ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما(71) ))
أما بعـــد:
فإن الحديث عن المرأة حديث يطول , فقد كثر الكلام حول المرأة في هذه الأزمنة وحول
مكانتها في الأسرة والمجتمع , وذلك أن أعداء الإسلام اتخذوها وسيلة للقضاء على الأمة
الإسلامية , ولايزالون يحيكون المؤامرة تلو المؤامرة لإفسادها , ومن ذلك دعوتهم إلى ما يسمى
بتحرير المرأة.
وهذه الدعوى وجدت لها أصداء عند بعض ضعاف النفوس في البلاد الإسلامية , ممن
أظهر الإسلام وأبطن الكفر- وهم من بني جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا – ومن خدع بهم , ويعلم
هؤلاء جيدأ أنهم لم يريدوا تحرير المرأة وإنما أرادو استعبادها , وجعلها سلعة رخيصة يتمتعون بها ,
ويستطيعون عن طريقها تفكيك الأسرة وبالتالي المجتمع الإسلامي.
والمرأة أم وبنت وأخت...وغير ذلك , والأم هي الدعامة الرئيسة في الأسرة , وهي مربية
الأجيال ففي صلاحها صلاح الأسرة والمجتمع , وفي فسادها فسادهما.
وقد اهتم الإسلام بها غاية الاهتمام , ومما يدل على الاهتمام بها , وأنها حظيت بمكانة
سامية , إن القرأن يوصي بالأم , ويجعل برها ضربا من العبادة , وعندما يذكر جل شانه حق
الوالدين , يخص الأم بذكر ما قاست من ألام , فيقول جل ذكره: ((ووصينا الإنس بوالديه
إحسنا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثاثون شهرآ)) وفي هذا
وغيره تنبية لعظم مكانة الأم.
وهناك الكثير من الكتب التي عنيت بحقوق الوالدين , وما للأم خاصة من فضل وحق أعظم
من حق الأب , إلا أن الأمر يحتاج إلى بحث من الناحية الفقهية وبيان ما للأم من أحكام فقهية
تعينها على القيام بمسؤليتها على أكمل وجه.
من أجل ذلك عزمت على اختيار هذا الموضوع الموسوم بــ (أحكام الأم في الفقه الإسلامي)
ليكون موضوع الدراسة التي أتقدم بها لنيل درجة الماجستير.
 
الخاتمة الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ، وأشكره – سبحانه – على ما وفقني إليه من الانتهاء من
هذا البحث ، وأعتذر عما حصل فيه من زلل أو هفوات ، وحسبي الاجتهاد والسعي ، وما توفيقي بالله 0
وقد ظهرت لي من خلال البحث نتائج ، ومن أهمها ما يلي :
1- أن مكانة الأم عظيمة ومنزلتها رفيعة ، وحقها آكد من حق الأب ، ومنزلتها أعلى ، وهي مقدمة في البر عليه ، عند تزاحم برهما 0
2- عدم جواز قطع صلاة الفرض لنداء الأم ، ووجوب قطعها في صلاة النفل إن علم تأذيها بخلاف ما لو لم تتأذ 0
3- أن أولى الناس بغسل المرأة بعد وصيتها أمها وأمهاتها ، ثم ابنتها وإن نزلت 0
4- عدم جواز دفع الزكاة إلى الأم وعكسه في الحال التي تجب النفقة فيها على الدافع ، وجوازها في الحال التي لا تجب النفقة فيها على الدافع ، وأن فطرة الأم تقدم على فطرة الأب إن لم يبق إلا ما يكفي أحدهما ، وأن الصدقة عن الأم يصل ثوابها إليها بعد موتها 0
5- أستحباب قضاء الصوم عن الأم الميتة مطلقا ، سواء صوم رمضان أو غيره ، وأن الحامل والمرضع يشرع لهما الفطر عند الخوف على أنفسهما أو على الولد ، مع الإطعام عند الخوف
على الولد دون النفس , وعليها القضاء.
6- استحباب حج الولد عن أمة الميتة أو العاجزة برا بها , ويبدأ بالحج عن الأم قبل الأب فيما إذا
كان الحج واجبآ عليهما , واستحباب طاعتها فيما لو طلبت من ولدها الحج بها.
7- حرمة الخروج إلى الجهاد إلا بإذن أمه فيما إذا كان فرض كفاية , بخلاف فرض العين
فيخرج بغير إذنها , وجواز السفر لطلب العلم الواجب عينيا بدون إذن الأم , وكذا الواجب الكفائي إذا لم يكن في البلد من يفيد , ولم يخش على الولد الهلاك فيه , واشتراط إذنها فيما
إذا كان العلم نفلا , وجواز سفر التجارة بدون إذنها مالم يكن هناك خطر.
8- حرمة التفريق بين الأم وولدها الصغير في السبي , وجواز ذلك مع ولدها الكبير.
9- جواز ولاية الأم على مال ولدها الصغير ومن حكمه , وعدم جواز بيع حمل الأمة دونها ,
ولا بيعها واستثناء حملها.
10- عدم جواز استئجار الأم ولدها لخدمتها , ولا استئجار الولد أمة لخدمته , وجواز استئجار أمه لإرضاع ولده.
11- وجوب تسوية الأم بين أولادها في العطلة , وحرمة التفضيل بينهم , وجواز رجوعها فيما
وهبته لولدها, وجواز أخذها من مال ولدها إذا احتاجت إلى ذلك.
12- عدم دخول الأم في مسمى القراية فيما لو أوصى لقرابته , وجواز الوصية للأم غير الوارثة.
13- أن الأم لها ثلاثة أحوال في الميراث ، فترث الثلث بشروط ، وترث السدس بشروط ، وترث ثلث الباقي بشروط0
14- أن رق الأم علي الولد ، فيتبعها في الرق والحرية ، والحكم بحرية الولد فيما لو تزوج أمة يظنها حرة ، وعتق أو النسب على ولدها فيما إذا ملكها بخلاف أو الرضاعة ، وعتقها بعد موت سيدها الذي ولدت منه 0
15- عدم جواز ولاية الأم في النكاح ، واستحباب استئذان الأم في نكاح ابنتها، وجواز ولاية الابن على أمه في النكاح ، وتحريم نكاح الرجل أمه ، وكذا تحريم الجمع بين الأم وابنتها في النكاح ، وحرمة الربيبة ، وهي بنت الزوجة – فيما إذا دخل بأمها سواء كانت في حجره أولا ، وعدم حرمتها إن لم يدخل بأمها ، وتحريم أم الزوجة بمجرد العقد على إبنتها 0
16- عدم وجوب طاعة الأم في طلبها تطليق الزوجة، وأن الأم إذا لاعنت فإن ولدها ينسب إليها ، وترثه، وتكون عصبه له 0
17- عدم إجبار الأم على إرضاع ولدها سواء كانت مفارقة أو في العصمة وهذا إذا لم تتعين للإرضاع ، وإلا بأن تعينت فإنها تجبر ، وجواز أخذها الأجرة على الرضاع إذا كانت مفارقة، وعدم جواز ذلك إذا كانت في العصمة 0
18- حصول الأمومة من الرضاع بإرضاع الولد خمس رضعات في الحولين ، وتأثير هذا الرضاع في تحريم نكاح الأم المرضعة وأصولها وفروعها وحواشيها ، وكذا صاحب اللبن وأصوله وفروعه وحواشيه ، وكذا يؤثر في حصول المحرمية ، وإباحة الخلوة والنظر0
19- عدم وجوب إنفاق الأم على ولدها حال وجود الأب وعدم عسره ، ووجوبها عليها حال عدم الأب أو عسره ، ووجوب إنفاق الولد على أمة المحتاجة ، وتقديم الأم على الأب في الإنفاق إذا لم يقدر الولد إلا علي نفقة أحدهما0
20- أن الأم أحق الناس بحضانة ولدها الطفل ومن في حكمه إذا كملت فيها الشروط ، وسقوط حضانتها فيما
إذا تزوجت من أجنبي من المحضون بشرط دخوله بها ، وعودة حقها من الحضانة بخلوها من الزوج ، وأن الطفل إذا سافر أحد أبويه فإنه ينظر إلى ما فيه مصلحته من إقامة أو نقلة 0
21- أن الصغير بعد سن السابعة يحكم به لمن هو أحظ وأصلح له ، وأقدر على حفظه وصيانته وتعليمه وتأديبه سواء كان الأب أو الأم ، وعدم إجبار الأم على الحضانة فيما إذا امتنعت منها ، وجواز أخذها الأجرة على الحضانة فيما إذا كانت مفارقة، وعدم جواز ذلك فيما إذا كانت في العصمة0
22- عدم قتل الأم بولدها ، وقتله بها ، وسقوط القصاص عن الأم فيما إذا ورث ولدها القصاص أو جزءا منه ، وعدم القصاص منها فيما دون النفس لولدها ، والقصاص منه لها 0
23- عدم جواز إقامة العقوبة على الأم الحامل حتي تضع ولدها وتسقيه اللبن ، ثم تقام عليها العقوبة إذا استغني الولد بلبن مرضعة ونحوه، وإن لم يستغن فإن العقوبة لا تقام على أمه حتي ترضعه عامين 0
24- تحريم إجهاد الجنين في جميع أطواره ، قبل نفخ الروح ، وبعده فيما إذا كان الإجهاض محدثا ، واما إذا كان الإجهاض علاجيا فإنه لا بأس بإسقاط الجنين حفاظا على حياة أمه ، وإرتكابا لأخف المفسدين 0
25- تحريم وطء الأم سواء كان بعقد أو بغير عقد وإقامة الحد عن من فعل ذلك كان وهو القتل على كل حال سواء كان محصنا أم غير محصن ، ووجوب الحد على من وطئ أمه المملوكة سواء أم بالنسب أم أم بالرضاع0
26- عدم مطالبة الولد بحد قذف أمه إذا قذفت حال حياتها ، ومطالبته بالحد فيما إذا قذفت وهي ميتة ، وعدم حدها بقذفها لولدها ، وحده بقذفه لها 0
27- الحكم بإسلام الصغير ، تبعا للمسلم من أبويه ، سواء كان الأب أو الأم 0
28- عدم قطع الأم بسرقة مال ولدها ، ولا الولد بسرقة مالها ، وعدم تعزيرها لحق ولدها ، وتعزيره لحقوقها0
29- عدم ضرب الأم لمن لا يعقل من ولدها كغير المميز والمجنون ، ووجوب تأديبها للمميز على الصلاة وتعلم القرآن والعلم والأدب ، وعدم تأديبها لمولدها الكبير0
30- عدم جواز حكم القاضي لأمه ، وجواز حكمه عليها ، وعدم جواز شهادة الأم لولدها ، والولد لأمه ، وجواز شهادة الأم على ولدها ، والولد على أمه 0
هذا وأسأل الله – العلي العظيم – أن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم ، والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0
 
حمل الرسالة  أضغط لتحميل الرسالة

 





تعليقات حول الموضوع

الآراء المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع أو مجلس إدارته أو القائمين عليه؛ لذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة في جو من الاحترام كما أنه سيتم حذف أي تعليق يتضمن الآتي:
1- همزا أو لمزا أو هجوما على أشخاص أو جهات معينة.
2- شتما أو نبذا أو استهزاءً أو كلماتٍ غيرَ مهذبة.
3- الخروج عن فكرة الموضوع.

هل ترغب في التعليق على الموضوع؟
 اسمك
عنوان التعليق
التعليق  
إدخل الكود
جميع الحقوق محفوظة لموقع الفقه الإسلامي 2008 م
تصميم وتطوير أيزوتك لاستشارات نظم الجودة وتكنولوجيا المعلومات