الفقه اليوم
الرفاعي: يبين حكم الاعتكاف في غرفة تابعة للمسجد، وأحكاما أخرى ..... الماجد: البكاء ليس علامة ضرورية على قبول العمل ..... اللجنة الدائمة: شروط الاعتكاف ..... مقال فقهي: ثمرة الصيام "تقوى الله تعالى" ..... مقال فقهي: التنبيه على مفارقة الإمام في القيام قبل انصرافه ..... اللجنة الدائمة : تحري ليلة القدر وكيفية إحياء هذه الليلة ..... ابن عثيمين: ليلة القدر تنتقل من ليلة لأخرى من الليالي العشر ..... مقال فقهي: فضل ليلة القدر وأحكام الاعتكاف ..... ابن عثيمين: بعض مباحث الاعتكاف ..... المصلح: اعتكاف المرأة لا يكون إلا في المسجد ..... ابن باز: وقت صلاة التهجد ..... د. الركبان يبين حكم التوكيل بإخراج زكاة الفطر ..... مقال فقهي: العشرة الأواخر والدعاء ..... ابن باز: زكاة الفطر في رمضان مقدارها صاع من جميع الأقوات ..... اللجنة الدائمة: وقت زكاة الفطر ..... اللجنة الدائمة: زكاة الفطر لا تسقط بخروج الوقت ..... الأوقاف الجزائرية: زكاة الفطر لا تسقط عن واجدها ..... ابن باز: زكاة الفطر فرض على كل مسلم ..... المصلح: تخصيص ليلة سبع وعشرين بالعمرة من المحدثات ..... ابن عثيمين: ليلة سبع وعشرين أرجى ما تكون ليلة القدر فيها ..... اللجنة الدائمة: لا بأس لمن صنع طعامًا ليلة السابع والعشرين أو تصدق بصدقة أو زاد في الصلاة .....
الخميس 27 رمضان 1435 هـ     الموافق     24-7-2014 م موقع الفقه الإسلامي

البحـث
 البحث المتقدم   
الصفحة الرئيسة الكشاف الفقهي نوازل فقهية بحوث فقهية رسائل جامعية المنتدى الفقهي الفقه اليوم الرابطة الفقهية يستفتونك مستشارك الفقه والحياة
    اختيارات القراء
  الأكثر قراءة
 الأكثر تعليقا
 الأكثر إرسالا
 الأكثر طباعة
   البحوث الفقهية / أصول الفقه


بحوث في علم أصول الفقه .
اسم الباحث  أ.د. أحمد الحجي الكردي
المصدر  الباحث
التحكيم  محكم
المقدمة

 الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، من تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد: فإن علم أصول الفقه من أجل العلوم الإسلامية، وهو من العلوم التي تميز بها التشريع الإسلامي الذي لم يسبقه إلى مثله تشريع آخر، وقد صنف العلماء السابقون فيه مصنفات قيمة، وقد برز في التصنيف فيه مذهبان الأول سمي بمذهب الحنفية، والثاني بمذهب الشافعية أو مذهب المتكلمين، وهما توأمان متقاربان، والفارق بينهما أن مذهب الحنفية يؤصل القواعد الأصولية منطلقا من الأحكام الفروعية التي تنضوي تحتها، أما المذهب الثاني فيقوم بافتراض القواعد الأصولية أولا، ثم يبحث عن الفروع الفقهية التي تتسق معها. إلا أن كتابات ومصنفات سلفنا الصالح في هذا العلم – على أصالتها وأهميتها ودقتها- لا تحول دون متابعة التأليف والكتابة فيه من قبل المحدثين، لا للزيادة على ما ضمته مصنفات السلف الصالح من المبادئ والقواعد، وإنما لتسهيل وتيسير ما كتبه أولئك الأعلام، بلغة سهلة مبسطة تناسب الطلاب المبتدئين في هذا العلم، فتسهله لهم وتقربه إلى أذهانهم بلغتهم، وذلك بالنظر إلى أن هذا العلم هو من أصعب العلوم، لاعتماده على التصور العقلي المجرد، حتى إذا ما قوي ساعدهم فيه رجعوا إلى مصنفات علمائنا السابقين التي لا زالت وستبقى المعين الثر لهذا العلم.
وقد ضم كتابي هذا مجموعة بحوث من بحوث هذا العلم، وهي:
1 – مقدمة عن تعريف علم أصول الفقه، ونشأته، وطرقه، وأسباب اختلاف الفقهاء.
2 - المصادر التشريعية الأصلية والتبعية.
3 - ومباحث الحكم الشرعي.
وهي من أهم بحوث هذا العلم، وأرجو من الله تعالى العلي القدير أن يوفقني في مستقبل الأيام للكتابة في باقي بحوث هذا العلم.
كما أسأله سبحانه وتعالى أن ينفع بكتابي هذا طلاب العلم، وأن يجعله خالصا لوجهه الكريم، وأن يعفو عما يكون قد زل به القلم أو أخطأه الفكر، والله تعالى من وراء القصد، وهو أجل وأعلم.

خطة البحث :-
 المقدمـــــة
تمهيـــــد
تعريف علم أصول الفقه
شرح التعريف الإضافي لعلم أصول الفقه ومعنى العلم
تعريف العلم في الاصطلاح
معنى الأصول لغــة
معنى الأصول في الاصطلاح الشرعي
معنى الفقه لغــة
معنى الفقه في الاصطلاح الشرعي
تحليل تعريف الفقه في الاصطلاح الشرعي
شرح التعريف اللقبي لعلم أصول الفقــه
تحليل تعريف الجمهــور
موضوع علم أصول الفقــــــــه
الفائدة من دراسة علم أصول الفقه
استمدادات علم أصول الفقه ومصادره
واضع علم أصول الفقه
أهم الكتب والمؤلفات الأصولية
أسباب اختلاف الفقهــــاء
تمهيـــــد
أسباب الاختلاف بين الفقهــــاء
رد شبهات
خاتمـــة
مصادر التشريع الإسلامـي
تمهيــــد
القسم الأول المصادر المتفق عليها

القرآن الكريـــم
تعريفـــه
تحليل التعريــف
شروط القرآنيــة
حجيتــه
طريقة نزولـــه
أحكام القرآن الكريم وطريقته في معالجتها
السنة المطهـــــرة
تعريفها
أنواع السنة الشريفة  
مراتب السنة الشريفة من حيث ثبوتها
السنة المتواترة
السنة الآحــادية
مراتب العلم المستفاد من السنة الشريفة 
حجية السنة الشريفة 
مرتبة السنة الشريفة من الكتاب الكريم في الحجيَّة
شروط حجيِّة السنة الشريفة  
مكانة السنة الشريفة من القرآن الكريم من حيث طريقتها في التشريع
الإجمـــــاع
تعريفــــه
تحليل التعريــف
ركن الإجماع
أنواع الإجمــاع
أدلة حجية الإجمــاع الصريح
أدلة نفاة الاحتجاج بالإجماع السكوتي
أدلة المحتجين بالإجماع السكوتي ومناقشتهم لأدلة النافين له
شــــروط صحة الإجماع
حكم الإجمــاع
درجــات الإجمــاع
مرتبة الإجماع من القرآن الكريم والســنة
أهلية الإجمــاع
القيـــاس
تعريفــه
الأدلـــة
أدلة الظاهرية ومن والاهم ممن رد الاحتجاج بالقياس
أركان القياس وشروطها
شروط الفرع
شروط العلــة
مراحل طرق إثبات العلة
حكم القياس ومرتبته من الكتاب والسنة والإجماع
المصادر المختلف فيها
الاستحسان
تعريفه
أنواع الاستحسان
استحسان النص
استحسان الإجماع
استحسان الضرورة
حجية الاستحسان ومذاهب الفقهاء فيها
حكم الاستحسان ومرتبته بين مصادر التشريع
الاستصحاب، أو استصحاب الحال
تعريفــه
حجيته ومذاهب الفقهاء فيه
أدلة كل من المثبتين والنافين للاحتجاج باستصحاب الحال
أدلة النافيــن
مثال يوضح الخلاف وحدوده
طبيعة الاستصحاب
حكمه ومرتبته بين الأدلة الأخرى
الاستصلاح أو المصالح المرسلة
التعريف
تحليل التعريف
حجية المصالح المرسلة واختلاف الفقهاء فيها
مراتب المصلحة وأنواعها
شروط العمل بالمصلحة المرسلة
حكم المصالح المرسلة ودرجتها بين مصادر التشريع الأخرى
العــرف
تعريفــه
أنواعــه
حجِّيَّتــه
شروط العمل بالعرف
العرف الصحيح ومرتبته بين مصادر التشريع الأخرى
مذهب الصحابــي
أنواع مذاهب الصحابة
أدلة الجمهور في الاحتجاج بمذهب الصحابي
أدلة النافين للاحتجاج بمذهب الصحابي
الترجيــح
شرع من قبلنا
الأدلـــة
مباحث الحكـــم
تمهيــــد
تعريف الحكم
تحليل التعريف ومحترزاته
أقسام الحكم
أقسام الحكم التكليفي
الواجب 
تعريفه وأقسامه
تعريف الواجب
أقسام الواجب
من حيث ارتباطه بوقت أو عدم ارتباطه به: فإنه ينقسم إلى قسمين
الفائدة من هذا التقسيم
أنواع الواجب المؤقت
الواجب الموسع
الواجب المضيـق
الواجب ذو الشبهين
الفائدة المرتبة على تقسيم الواجب إلى موسع ومضيق وذي شبهين
حكم الوقت بالنسبة للواجب المؤقت
تحديد جزء الوقت الذي يعتبر سببا للوجوب المؤقت
انتقال الواجب الموسع إلى مضيق
أنواع الواجب المؤقت من حيث وقت فعله والإتيان به
الأداء
الإعـــادة
القضـــاء
دليل قضاء الواجب وحكمه
أنواع الأداء والقضاء
أنواع الأداء
أنواع القضــاء
قضاء بمثل معقول
قضاء بمثل غير معقول
قضاء يشبه الأداء
التقسيم الثاني للواجب
الواجب المحدد
الواجب غير المحدد
الحكمة في التحديد وعدمه
حكم الواجب المحدد وغير المحدد
الأدلــــة
التقسيم الثالث للواجب
الواجب على العين
الواجب الكفائي
حكم الواجبين العيني والكفائي
محل تعلق الواجب الكفائي
الأدلــــــة
انتقال الواجب الكفائي إلى واجب عيني
التقسيم الرابع للواجب
الواجب المعين
الواجب المخير
الحكمة في هذا التقسيم
محل تعلق الخطاب في الواجب المخير
الأدلــة
مقدمة الواجــب
أقسام مقدمة الواجب
من حيث نوع الأمر المرتبط بها
من حيث نوع تعلق الواجب بها
من حيث كون الواجب المتعلق بها مطلقا أو مقيدا
حكم مقدمة الواجب ودليله
المنــدوب
تعريفـــه
أنواعــه
1ـ المندوب المؤكد أو السنة المؤكدة
2ـ المندوب غير المؤكد
3ـ المندوب الزائد
طرق ثبوت المندوب
هل المندوب مأمور به
الأدلــــــة
مناقشة دليل الحنفية
مناقشة دليل الشافعية
الترجيــح
هل الندب تكليف
خاتمـــــة
حكم ترك النفل بعد الشروع به
الأدلــــة
استدل الحنفية لمذهبهم بأدلة منها
الحــــــرام
تعريفــــه
أنواعـــه
حكم الحــرام
مسألة إمكان تعلق الوجوب والحرمة بالشيء الواحد
الأدلـــة
الترجيــح
مسألة حكم الأمر والنهي في ضدهما
محل النزاع في المسألة ومعنى الضدين
الأدلة ومناقشتهـــا
الترجيح والاختيــار
المكـــــروه
تعريفه وأقسامــه
حكمــــه
هل المكروه منهـي عنـه
أدلة ثبوت الكراهــة
المبــــاح
تعريفـــه
طرق ثبوت الإباحــة
هل الإباحة من المأمور به
الأدلــــة
المناقشــة
الترجيـــح
هل المباح حكم شرعــي
حكم الإباحـــة
مرتبة العفـــو
الترجيـــح
الحكم الوضعـــي
تعريف الحكم الوضعي
أنواع الحكم الوضعي
السبـــب
تعريفــه
أنواع السـبب
ملحوظات حول معنى السبب وحكمه
الشــــــرط
تعريفه
أنـــواع الشــرط
الشرط المحض
شرط في حكم العلة
شرط في معنى السبب
شرط مكمل للسبب
شرط مكمل للمسبب
حكم ترك الاشتراط
المانـــــــع
تعريفـــه
أنواعــــه
 

الخاتمة

 أ‌- مالا يجتمع مع الطلب (التكليف) عقلا: كزوال العقل بالنوم أو الجنون أو غيرهما، فإنه مانع من أصل التكليف، ولا يجيز العقل أن يجتمع واحد منها معه أبدا.
ب‌- ما يجتمع مع الطلب عقلا: كالحيض، والرق، والسفر، فإنها موانع من كثير من الواجبات، ولكنها موانع شرعية بحيث لا يحيل العقل جواز اجتماعها مع أصل التكليف.

2- وينقسم هذا النوع الثاني من الموانع الشرعية إلى قسمين اثنين، هما:
أ‌- موانع ترفع أصل الطلب، وتلقي الخطاب من أصله في حق المخاطبين وكأنه لم يكن، كالحيض والنفاس في حق وجوب الصلاة، فإن التكليف بالصلاة على من قام بهن هذا المانع ساقط، فلا يجب عليهن شيء من الصلاة، ولو أدينه كان باطلا، ودلك دليل ارتفاع التكليف أصلا، وإلا أدى الأمر إلى اجتماع النقيضين في الواحد بالشخص المتحد الجهة، وهو باطل لما مر.
ب‌- موانع لا ترفع أصل الطلب، ولكنها ترفع إتمامه فقط، وهي على قسمين:
 أولا: موانع يصير معها المكلف مخيرا بين فعل الشيء وتركه على حد سواء، مثل الرق والأنوثة في حق صلاة الجماعة والجمعة والعيدين والجهاد وغيرها، فإن حكمها في حقهم التخيير بين الفعل والترك مع بقاء أصل الخطاب في حقهم رغم المانع، بدليل صحتها منهم والإثابة عليها إذا فعلوها.
 ثانيا: موانع لا يصير المكلف معها مخيرا بين الفعل والترك، ولكن يسقط الإثم عنه بسببها عند الترك، من ذلك الرخص بأنواعها، فإنها مانعة من ترتيب الحرج والإثم على تارك العزيمة. مع بقاء أصل التكليف بالعزيمة أيضا، بدليل صحتها من المكلف لو فعلها مع الإثابة عليها(1).
 انتهى والحمد لله رب العالمين.
 

تحميل البحث  حمل البحث




تعليقات حول الموضوع

الآراء المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع أو مجلس إدارته أو القائمين عليه؛ لذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة في جو من الاحترام كما أنه سيتم حذف أي تعليق يتضمن الآتي:
1- همزا أو لمزا أو هجوما على أشخاص أو جهات معينة.
2- شتما أو نبذا أو استهزاءً أو كلماتٍ غيرَ مهذبة.
3- الخروج عن فكرة الموضوع.

1 - سوريا
باسل
  -  
10/10/30 07:32:00 م
والله اود ان اشكر الدكتور محمد الحجي الكردي على هذا الكتاب الجيد
علما بأني طالب بالسنة الرابعة في كلية الحقوق بحلب في سوريا واتمنى ان ينم تنزيل كتابه ليدرس في جامعاتنا
وشكرا
أبلغ عن إساءة
2 - جهد مشكور
dana
  -  
27/08/31 08:10:00 م
جزاك الله خير وبارك لك في علمك وعملك ورزقك افخلاص ملء قلبك
كم يسرانا أن نرى من ابناء أمتنا من يعتني بالعلوم الشرعية
أبلغ عن إساءة
هل ترغب في التعليق على الموضوع؟
 اسمك
عنوان التعليق
التعليق  
إدخل الكود
جميع الحقوق محفوظة لموقع الفقه الإسلامي 2008 م
تصميم وتطوير أيزوتك لاستشارات نظم الجودة وتكنولوجيا المعلومات