الفقه اليوم
المصلح: اعتكاف المرأة لا يكون إلا في المسجد ..... د. الركبان يبين حكم التوكيل بإخراج زكاة الفطر ..... مقال فقهي: العشرة الأواخر والدعاء ..... ابن باز: زكاة الفطر في رمضان مقدارها صاع من جميع الأقوات ..... اللجنة الدائمة: زكاة الفطر لا تسقط بخروج الوقت ..... ابن باز: زكاة الفطر فرض على كل مسلم ..... المصلح: تخصيص ليلة سبع وعشرين بالعمرة من المحدثات ..... ابن عثيمين: ليلة سبع وعشرين أرجى ما تكون ليلة القدر فيها ..... اللجنة الدائمة: لا بأس لمن صنع طعامًا ليلة السابع والعشرين أو تصدق بصدقة أو زاد في الصلاة ..... ابن عثيمين: إخراج زكاة الفطر نقوداً لا تصح ..... اللجنة الدائمة: لا يجوز صيام ليلة عيد الفطر لإكمال ثلاثين يومًا ..... ابن عثيمين: لا فرق بين مصلى العيد، ومسجد الجامع ..... ابن باز: صلاة العيد سنة مؤكدة لا ينبغي تركها إلا لعذر شرعي ..... اللجنة الدائمة: تكبيرات صلاة العيد وما يقال بينها ..... ابن عثيمين: التكبير الجماعي لا أصل له في السنة ..... مقال فقهي: في زكاة الفطر والأضحية معانٍ تعبدية بعيدا عن نفع الفقير ..... الشيخ ابن عثيمين: أحكام وآداب عيد الفطر ..... المصلح: جواز صيام ست من شوال قبل قضاء رمضان ..... ابن باز: صيام الست من شوال ليست معينة من الشهر ..... مقال فقهي: حكم صيام التطوّع قبل قضاء الواجب ..... اللجنة الدائمة: لا يجوز صيام التطوع بنيتين .....
الخميس 04 شوال 1435 هـ     الموافق     31-7-2014 م موقع الفقه الإسلامي

البحـث
 البحث المتقدم   
الصفحة الرئيسة الكشاف الفقهي نوازل فقهية بحوث فقهية رسائل جامعية المنتدى الفقهي الفقه اليوم الرابطة الفقهية يستفتونك مستشارك الفقه والحياة
    اختيارات القراء
  الأكثر قراءة
 الأكثر تعليقا
 الأكثر إرسالا
 الأكثر طباعة
   البحوث الفقهية / الجنايات والحدود والقضاء


القسامة في الفقه الإسلامي دراسة مقارنة
اسم الباحث  أ. د/ عبد الفتاح محمد فايد
المصدر  موقع الفقه الإسلامي
التحكيم ــــ
المقدمة  الحمد لله رب العالمين، القائل في كتابه الكريم: {ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون}.
والصلاة والسلام علي سيدنا محمد الهادي البشير، الذي قال: «لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث: الثيب الزاني والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة».
اللهم صلِّ وسلم وبارك عليه صلاة دائمة في الأولين، وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين.
أما بعد:
فهذا بحث مقارن في القسامة كواحدة من طرق الإثبات الكثيرة في الشريعة
الإسلامية نتعرض فيه لآراء الفقهاء في المسائل المختلف فيها بينهم مع ترجيح المذهب الراجح منها حسبما يستقيم معه الدليل.
والله أسأل أن يجعل عملنا هذا خالصًا لوجهه الكريم وأن ينفع به، إنه نعم
المولى ونعم المصير.
دكتور
عبد الفتاح محمد فايد
خطة البحث
يشتمل هذا البحث على مقدمة وستة مباحث:
فأما المقدمة: ففي معنى القسامة ومشروعيتها والسبب في ذلك.
وأما المبحث الأول: ففي شروط القسامة.
وأما المبحث الثاني: ففيمن يدخل في القسامة.
وأما المبحث الثالث: ففي اختلاف الفقهاء في الحكم بالقسامة.
وأما المبحث الرابع: ففيما يجب بالقسامة.
وأما المبحث الخامس: ففي اختلاف الفقهاء فيما إذا وجد قتيل ولم يكن لأوليائه بينة.
وأما المبحث السادس: ففي مبطلات القيامة.
والله الموفق
الخاتمة  بعد الانتهاء من هذا البحث بتوفيق الله العزيز الكريم يمكن أن نلخص هذا البحث بالآتي:
أن القسامة هي الأيمان المكررة في دعوى قتل، فيقسم أصحاب المحلة التي وجد فيها القتيل خمسين يمينًا بالله أنهم ما قتلوه ولا علموا له قاتلًا، وبذلك يحفظون دماءهم من السفك وتلزمهم دية القتيل لوجوده في أرضهم، ولأنه لا يهدر دم في ا لإسلام.
والقسامة مشروعة والأخبار الصحيحة الواردة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد ذكرنا في هذا البحث العديد منها، ونري أنها إنما شرعت لحفظ الدماء وعصمتها.
والقسامة لا تجب إلا إذا حققت فيها شروط ذكرها العلماء بالتفصيل وقد اقتصرت هنا على أهم هذه الشروط، ولكن الفقهاء اختلفوا في وجوب الحكم بالقسامة وهل تعتبر طريقًا من طرق الإثبات أم لا، وقد بينا ذلك بالتفصيل.
وبعد ذلك تعرضت لمبطلات القسامة وبينت في ذلك أقوال الفقهاء.
والله تعالى أعلى وأعلم
تحميل البحث  لتحميل البحث   اضغط هنا




تعليقات حول الموضوع

الآراء المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع أو مجلس إدارته أو القائمين عليه؛ لذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة في جو من الاحترام كما أنه سيتم حذف أي تعليق يتضمن الآتي:
1- همزا أو لمزا أو هجوما على أشخاص أو جهات معينة.
2- شتما أو نبذا أو استهزاءً أو كلماتٍ غيرَ مهذبة.
3- الخروج عن فكرة الموضوع.

هل ترغب في التعليق على الموضوع؟
 اسمك
عنوان التعليق
التعليق  
إدخل الكود
جميع الحقوق محفوظة لموقع الفقه الإسلامي 2008 م
تصميم وتطوير أيزوتك لاستشارات نظم الجودة وتكنولوجيا المعلومات