الفقه اليوم
الرفاعي: يبين حكم الاعتكاف في غرفة تابعة للمسجد، وأحكاما أخرى ..... الماجد: البكاء ليس علامة ضرورية على قبول العمل ..... اللجنة الدائمة: شروط الاعتكاف ..... مقال فقهي: ثمرة الصيام "تقوى الله تعالى" ..... مقال فقهي: التنبيه على مفارقة الإمام في القيام قبل انصرافه ..... اللجنة الدائمة : تحري ليلة القدر وكيفية إحياء هذه الليلة ..... ابن عثيمين: ليلة القدر تنتقل من ليلة لأخرى من الليالي العشر ..... مقال فقهي: فضل ليلة القدر وأحكام الاعتكاف ..... ابن عثيمين: بعض مباحث الاعتكاف ..... المصلح: اعتكاف المرأة لا يكون إلا في المسجد ..... ابن باز: وقت صلاة التهجد ..... د. الركبان يبين حكم التوكيل بإخراج زكاة الفطر ..... مقال فقهي: العشرة الأواخر والدعاء ..... ابن باز: زكاة الفطر في رمضان مقدارها صاع من جميع الأقوات ..... اللجنة الدائمة: وقت زكاة الفطر ..... اللجنة الدائمة: زكاة الفطر لا تسقط بخروج الوقت ..... الأوقاف الجزائرية: زكاة الفطر لا تسقط عن واجدها ..... ابن باز: زكاة الفطر فرض على كل مسلم ..... المصلح: تخصيص ليلة سبع وعشرين بالعمرة من المحدثات ..... ابن عثيمين: ليلة سبع وعشرين أرجى ما تكون ليلة القدر فيها ..... اللجنة الدائمة: لا بأس لمن صنع طعامًا ليلة السابع والعشرين أو تصدق بصدقة أو زاد في الصلاة .....
الخميس 27 رمضان 1435 هـ     الموافق     24-7-2014 م موقع الفقه الإسلامي

البحـث
 البحث المتقدم   
الصفحة الرئيسة الكشاف الفقهي نوازل فقهية بحوث فقهية رسائل جامعية المنتدى الفقهي الفقه اليوم الرابطة الفقهية يستفتونك مستشارك الفقه والحياة
    اختيارات القراء
  الأكثر قراءة
 الأكثر تعليقا
 الأكثر إرسالا
 الأكثر طباعة
   البحوث الفقهية / الجنايات والحدود والقضاء


التعسف في استعمال الحقوق في الشريعة الإسلامية والقانون
اسم الباحث  دكتور محمد رأفت عثمان
المصدر  مجلة الشريعة والقانون بالقاهرة
التحكيم محكم
المقدمة

 وهذا البحث الذي بين يدي القارئ حاولت فيه  أن أبين أن أصول نظرية التعسف في استعمال الحق موجودة في كتبنا الفقهية القديمة، وليس هذا غريبا فإنه كلما ارتقت البشرية في تشريعها تقترب من أحكام الفقه الإسلامي ، الذي يثب دائما أنه أرقى التشريعات ، وما ذلك إلا لأنه مستمد من كتاب الله الكريم وسنة رسوله ، وما تضمنه كل منهما من أدلة تبنى عليها الأحكام.
ولا أدعي أنني بدأت في هذا البحث من فراغ ، وإنما استفدت ممن سبقوني في الكتابة في هذا الموضوع، وإن كان لي من جهد في البحث فإن ذلك في إظهار الصور الفقهية التي تندرج تحت التعسف في استعمال الحق ونص على حكمها فقهاؤنا القدامى في كتبهم، وفي إبداء رأيي في ضوابط التعسف في استعمال الحق، وفي ذكر آراء علمائنا القدامى في المسائل المختلف فيها وتحقيق هذه الآراء ، ومناقشة أدلتها إن وجدت هذه المناقشة ، وترجيح ما رأيته راجحًا مع بيان مستند الترجيح.

 

الخاتمة  وبهذا ينتهي كلامنا عن التعسف في استعمال الحق  والغلو في استعماله في الشريعة الإسلامية  والقانون المدني، وأرجو أن تكون رعاية الله تعالى قد حاطتني فيما تناولت من أمور، وأن أكون قد وضحت أن فقهاء المسلمين قد بينوا الأحكام التي تتفق مع الضوابط التى اهتدى إليها أخيرا أساتذة القانون الدولي.
 والحمد لله أولا وآخرا، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم.
تحميل البحث  تحميل البحث

 





تعليقات حول الموضوع

الآراء المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع أو مجلس إدارته أو القائمين عليه؛ لذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة في جو من الاحترام كما أنه سيتم حذف أي تعليق يتضمن الآتي:
1- همزا أو لمزا أو هجوما على أشخاص أو جهات معينة.
2- شتما أو نبذا أو استهزاءً أو كلماتٍ غيرَ مهذبة.
3- الخروج عن فكرة الموضوع.

هل ترغب في التعليق على الموضوع؟
 اسمك
عنوان التعليق
التعليق  
إدخل الكود
جميع الحقوق محفوظة لموقع الفقه الإسلامي 2008 م
تصميم وتطوير أيزوتك لاستشارات نظم الجودة وتكنولوجيا المعلومات